مقتل 6 جنود أطلسيين في أفغانستان

عناصر من المارينز يسعفون جندياً أفغانياً أصيب في مرجه.              أ.ب

قتل ستة جنود من الحلف الاطلسي أول من أمس في الهجوم على مرجه، معقل طالبان في ولاية هلمند جنوب افغانستان، ما يرفع عدد القتلى في صفوف الجنود الدوليين الى 11 منذ بدء عملية «مشترك».

وقتل ثلاثة جنود في معارك، فيما سقط ثلاثة آخرون في انفجار عبوات يدوية الصنع زرعتها حركة طالبان، بحسب حصيلة اخيرة نشرها الحلف الاطلسي. ولم يكشف الحلف عن جنسيات القتلى، لكن وزارة الدفاع البريطانية أعلنت في وقت سابق مقتل جنديين بريطانيين.

على صعيد متصل قال مسؤول كبير في جهاز الامن الباكستاني أمس، إن محمد حقاني شقيق زعيم الحرب الافغاني سراج الدين حقاني القريب من تنظيم القاعدة، قتل في غارة اميركية في شمال غرب باكستان.

وأوضح المسؤول، طالباً عدم كشف هويته بسبب حساسية الموضوع، إن «محمد حقاني ابن جلال الدين حقاني قتل في هجوم أول من أمس، مع عاملين اجنبيين واحد افراد القبائل المحلية». وأضاف أن «محمد لم يكن يشارك في الحركة بفاعلية لكن مكانه كان يستخدم مخبأ من قبل ناشطين عرب». وقتل محمد حقاني عندما استهدفت طائرة أميركية من دون طيار مجمعا لناشطين وآلية أول من أمس في شمال ولاية وزيرستان الشمالية التي تعد معقلاً لشبكة حقاني في منطقة القبائل الباكستانية الخارجة عن سيطرة القوات الباكستانية. وتولى سراج الدين قيادة الشبكة المرتبطة بحركة طالبان في افغانستان وبالقاعدة خلفاً لوالده جلال الدين احد قادة المقاومة ضد الاتحاد السوفييتي السابق. واكتفى مصدر قريب من شبكة حقاني بالقول إن الهجوم استهدف اسرة جلال الدين. وقال ضباط في الاستخبارات الباكستانية إن حصيلة الهجوم ارتفعت الى 20 قتيلاً بينهم 14 متمرداً. وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل 12 شخصاً.

طباعة