أفغانستان: مصرع 5 جنود أجانب منذ بدء «مشترك»

«الأطلسي» أعلن سابقاً مقتل 6 جنود بينهم 3 أميركيين. رويترز

أعلن حلف شمال شمال الاطلسي «الناتو» أمس، أن عدد الجنود الدوليين الذين قتلوا خلال الهجوم الواسع النطاق الذي اطلق السبت الماضي في جنوب أفغانستان خمسة وليس ستة جنود، كما أُعلن سابقاً.

وقال الحلف في بيان إن «العدد الدقيق لخسائر حلف شمال الاطلسي خلال عملية (مشترك) هو خمسة»، مشيراً الى خطأ حصل في «التقرير حول العمليات». وكان الحلف أعلن سابقاً مقتل ستة جنود بينهم ثلاثة أميركيين على الاقل وبريطاني.

في غضون ذلك، دارت معارك متقطعة أمس في مرجة بين عناصر حركة طالبان والقوات الدولية والافغانية في اليوم السادس من الهجوم.

وقال الجنرال قائد الجيش الافغاني في جنوب افغانستان شير محمد ضاضائي، لوكالة فرانس برس إن «العملية تتقدم وفقا للخطة، وتسيطر وحداتنا على مرجة». وكان الجنرال الافغاني يتحدث في لشكر قاه عاصمة ولاية هلمند التي تقع مدينة مرجة في وسطها.

لكن الجنرال ضاضائي قلل من شأن المعارك ميدانياً، وقال «لا توجد مقاومة ضدنا في مرجة باستثناء نيران متقطعة انطلاقاً من اسطح المنازل، لكن عندما نصل الى مقربة منهم، يختفون (عناصر طالبان)».

وفي كابول، قالت قيادة الحلف الاطلسي إن «متمردين يغادرون المنطقة حتى ولو بقي هناك مقاتلون اعداء يواصلون مهاجمة القوات الافغانية والحلف الاطلسي في معارك مباشرة».

وأضافت القيادة في بيان أن «القوات المشتركة (الحلف الاطلسي والجيش الافغاني) سيطرت على مناطق رئيسة، وأن الجهود التي بذلت للسيطرة على تحركات المتمردين تكللت نسبياً بالنجاح». إلا أن الجنرال الافغاني أشار الى ان القنابل اليدوية الصنع التي يخلفها المسلحون «ابطأت» تقدم الجنود. وقال «إننا منهمكون في الوقت الحالي في تطهير منطقة المعارك».

طباعة