اتهام أميركي لسياسيّيْن عراقيّيْن بالارتباط مع إيران

اتهم قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اودييرنو، مسؤولين سياسيين عراقيين يقعان في صلب الجدل حول استبعاد مرشحين من الانتخابات التشريعية، بالارتباط بالحرس الثوري الايراني. وقال اودييرنو متحدثاً في «معهد الدراسات الحربية» في واشنطن ان «إيران لديها تأثير واضح»، في علي اللامي واحمد الجلبي، مضيفاً «لدينا معلومات مباشرة تفيد بذلك». وأكد ان اللامي والجلبي شاركا في اجتماعات عقدت في ايران مع أحد المعاونين المقربين من قائد قوة القدس، وهي وحدة في الحرس الثوري مكلفة القيام بعمليات سرية. وقال في إشارة الى النظام الايراني «نعتقد انهم ضالعون بشكل تام في التأثير في نتيجة الانتخابات، وإمكانية قيامهم بذلك مصدر قلق». وكان اللامي اعتقل عام 2008 بعدما اتهمته الاستخبارات الاميركية بالضلوع في هجمات استهدفت مدنيين وعسكريين أميركيين في بغداد، وأفرج عنه في أغسطس 2009 لعدم وجود أدلة بحقه يمكن استخدامها في المحاكم العراقية، على حد قول اودييرنو.

طباعة