اعتقال مؤيّدين لترشيح البرادعي لرئاسة مصر

قال أعضاء في «حركة شباب 6 أبريل» المعارضة في مصر، إن قوات الأمن اعتقلت عضوين في الحركة أمس، بعد قيامهما بكتابة شعارات على الجدران لتأييد مرشح رئاسي محتمل ضد الرئيس حسني مبارك. فقد اعتقل أحمد ماهر (29 عاماً) وعمرو علي (25 عاماً) العضوان في الحركة بعد كتابتهما على جدران في القاهرة شعارات مؤيدة للتغيير السياسي ولترشيح محتمل للمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي لخوض سباق انتخابات الرئاسة. وقال عمر الهادي عضو «حركة شباب 6 أبريل»، إن عناصر أمنية ظهرت بمجرد انتهاء ماهر وعلي من كتابة رسائل مؤيدة للبرادعي والتغيير في مصر. وذكر نشطاء أن اعضاء في الحركة وحزب الغد المعارض من بينهم مؤسس الحزب المحامي أيمن نور الذي يتولى الدفاع عن الشابين تجمعوا عند قسم للشرطة يحتجز فيه الناشطان للمطالبة بالافراج عنهما.

ومن المقرر أن يصل البرادعي إلى القاهرة غداً بعد أن أحدث حالة من النشاط في المناخ السياسي الراكد في مصر بإعلانه أنه قد يفكر في الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة في 2011 .

طباعة