أفغانستان: هجوم على «المارينز» خلال استعادة معقل لــ «طالبان»

الهجوم وقع عند رفع العلم فوق المجمع في مرجة.                 رويترز

تعرّض موقع سرية لمشاة البحرية الأميركية «المارينز» لإطلاق نيران كثيف من جميع الجهات، أمس، في مجمع كان يشهد رفع العلم الأفغاني إيذاناً بإحراز تقدم بحملة حلف شمال الأطلسي على أحد معاقل حركة «طالبان».

وهبطت طائرات هليكوبتر تقل جنوداً من «المارينز» في منطقة مرجة آخر معاقل «طالبان» الكبرى في اقليم هلمند في الساعات الاولى من حملة حلف شمال الاطلسي لبسط سيطرة الحكومة على المناطق التي يسيطر عليها المسلحون قبل ان تبدأ القوات الأميركية في انسحاب مقرر عام .2011

وشبه الكابتن في «الأطلسي»، ريان سباركس، شدة القتال بالحملة التي قادتها الولايات المتحدة ضد المسلحين الأجانب والعراقيين من تنظيم «القاعدة» في بلدة الفلوجة عام .2004 وقال سباركس «في الفلوجة كان (القتال) بالشدة نفسها، لكن هنا بدأنا من الشمال واتجهنا جنوباً. في مرجة نأتي من مواقع مختلفة ونعمل في اتجاه المركز وبالتالي نتلقى النيران من جميع الزوايا».

وربما تكون قوات حلف الأطسي والقوات الأفغانية قد أحرزت تقدما في حملتها ضد «طالبان» بأفغانستان، لكن الهجوم الذي استهدف مراسم رفع العلم يشير الى أن «طالبان» ليست لديها نية لإلقاء السلاح. وقال الجندي الأفغاني ألماسات خان (22 عاما) خلال احتفالية رفع العلم على المجمع «لطالما حلمت برفع العلم الأفغاني فوق مرجة»، لكن مسلحين فتحوا النار على قوات مشاة البحرية التي كانت تحرس الموقع.

من جهته، قال المتحدث باسم «طالبان» قاري محمد يوسف، على موقع الحركة على الإنترنت إنها نفذت هجمات مباشرة على القوات التي يقودها حلف الأطلسي في أجزاء عدة من مرجة وحاصرت بعضها في إحدى المناطق.

طباعة