اجتماع للفصائل الفلسطينية في غزة بحضور «فتح» لبحث المصالحة

فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة في مواجهات قرب الخليل.           إي.بي.أيه

اعلنت مصادر فلسطينية أن اجتماعاً موسعاً للفصائل بينها حركتا «فتح» و«حماس» سيعقد في غزة اليوم، لبحث سبل إنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي، فيما أكدت مصادر أمنية في الحكومة المقالة، اعتقال زوارق بحرية مصرية أربعة صيادين فلسطينيين في عرض بحر رفح جنوب القطاع.

وفي التفاصيل، قالت مصادر فلسطينية إن اجتماعاً موسعاً للفصائل بينها «فتح» و«حماس» سيعقد في مدينة غزة، اليوم، لبحث سبل إنجاز ملف المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الداخلي. وذكرت المصادر أن الاجتماع الذي سيعقد ظهر اليوم في مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في غزة، سيضم قيادات من الصف الأول للفصائل ذات المكانة الفاعلة. وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية جميل مزهر، وجود موافقة من الفصائل، خصوصاً حركتي «فتح» و«حماس» لعقد الاجتماع. وذكر مزهر أنه سيتناول بحث تطورات الأوضاع الفلسطينية وطرح أفكار من شأنها أن تؤدي إلى إنهاء حالة الانقسام الداخلي والتوقيع على الورقة المصرية للمصالحة. وأضاف أن الاجتماع سيبحث كذلك إعادة الاعتبار للجنة المتابعة العليا للقوى والفصائل الوطنية والإسلامية التي لم تجتمع منذ بدء الانقسام الداخلي وسيطرة حركة حماس على قطاع غزة. ومن جهة اخرى، قال مصدر في حركة فتح إن عضو لجنتها المركزية ومسؤولها الأول في قطاع غزة زكريا الأغا سيشارك في الاجتماع. وصرح مصدر في حركة حماس أن الحركة لم تبت رسمياً باتجاه الموافقة على حضور الاجتماع. ويتردد أن اتصالات فلسطينية جرت أخيراً على الصعيدين العربي والفلسطيني، من أجل تسريع المصالحة الفلسطينية والتوقيع عليها قبل القمة العربية المزمعة في مارس المقبل في ليبيا.

من جهة اخرى، أكدت مصادر أمنية في الحكومة الفلسطينية المقالة، امس، اعتقال زوارق بحرية مصرية أربعة صيادين فلسطينيين في عرض بحر رفح جنوب قطاع غزة. وذكرت المصادر أن زوارق مصرية اعتقلت في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية أربعة صيادين من عرض بحر رفح، خلال ممارستهم الصيد في الأراضي المصرية من الحدود. وقالت المصادر إن أربع طائرات مروحية وعدداً من الزوارق المصرية، قامت بمطاردة الصيادين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، مشيرة إلى أن الزوارق والطائرات طاردت صيادين آخرين في المنطقة نفسها. ولم يؤكد نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، الخبر، لكنه قال إن هناك أنباء أولية تؤكده. وذكر عياش أن حوادث تكررت وقعت أخيراً، قامت خلالها الزوارق المصرية باعتقال صيادين فلسطينيين حيث يُجرى احتجازهم والاعتداء عليهم بالضرب قبل الإفراج عنهم.

ويعمل نحو 3600 فلسطيني من قطاع غزة في الصيد على طول 40 كيلومتراً من ساحل القطاع الذي تفرض عليه اسرائيل حصاراً تاماً منذ سيطرة حركة حماس عليه منتصف يونيو 2007.

طباعة