تيموشينكو تخرج عن صمتها وتتهم يانوكوفيتش بالكذب

وضعت رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو، أمس، حداً لثلاثة ايام من الصمت المطبق منذ هزيمتها في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي، متهمة الفائز فيكتور يانوكوفيتش بتقديم وعود «كاذبة» وذلك خلال اجتماع لمجلس الوزراء.

وقالت رئيسة الوزراء «بعد الانتخابات بدأت الأكاذيب تنكشف» كما اظهرت لقطات تلفزيونية. وكانت تيموشينكو تعلق على تصويت البرلمان على مشروع قانون لزيادة «المخصصات الاجتماعية» لم يدعمه حزب يانوكوفيتش على الرغم من وعد هذا الأخير خلال حملته الانتخابية بالعمل على رفع مستوى معيشة الأوكرانيين. واضافت «يجب أن يأخذ الناس هذا الأمر في الاعتبار عند تحديد خياراتهم السياسية مستقبلاً».

وترفض تيموشينكو الاعتراف بهزيمتها في الانتخابات الرئاسية، وتؤكد قيادة حملتها الانتخابية انها تستعد لرفع شكاوى الى المحاكم للاعتراض على نتيجة التصويت. ولم تشر الى الانتخابات الرئاسية ولا الى نياتها في الفترة المقبلة، في حين تنتظر البلاد بفارغ الصبر معرفة ما اذا كانت ستحتج على نتائج الاقتراع. وفي هذه الحالة فإن اوكرانيا لن تسلم من فترة جديدة من عدم الاستقرار السياسي.

طباعة