مقاومة بلعين تغيّر مسار الجدار

أعلنت وزارة الحرب في إسرائيل أمس، أنها بدأت تنفيذ أعمال لتعديل مسار جزء مثير للجدل من جدار الفصل الذي أقامته في الضفة الغربية، قرب قرية بلعين، التي تشهد أسبوعياً تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين. وقال المتحدث باسم الوزارة شلومو درور لوكالة «فرانس برس»، «اقترحنا رسماً جديداً للسياج أقرته المحكمة العليا، والأشغال جارية».

وأوضح المتحدث أن الأشغال ستستمر عدة أشهر، حتى نهاية العام على الأرجح. وسيتيح المسار الجديد لجدار الفصل لسكان قرية بلعين استعادة قسم من أراضيهم كانت تمت مصادرته بداعي بناء الجدار، بحسب السلطات الإسرائيلية. وكانت سلطات قرية بلعين الفلسطينية التي أصبحت رمزاً للاحتجاج على جدار الفصل المقام في الضفة الغربية، تقدمت بشكوى للمحكمة العليا في إسرائيل للاحتجاج على مساره.

وفي قرار أصدرته في سبتمبر 2007 أقرت المحكمة العليا بأن الجدار يلحق أضراراً بالغة بسكان القرية، وطلبت من الحكومة الإسرائيلية إجراء تعديلات في غضون فترة زمنية معقولة.

طباعة