بريطانيا تعتزم خفض عدد تأشيرات الطلاب الأجانب

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستخفض عدد التأشيرات الممنوحة للطلاب الاجانب، وذلك من أجل مكافحة عمل هؤلاء الطلاب بشكل غير شرعي على أراضيها.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية أن الحكومة ستخفض بنسبة «كبيرة» عدد تأشيرات الطلاب الممنوحة الى أجانب، والتي وصل عددها في 2009 الى 280 ألف تأشيرة، ولكن من دون أن يؤكد معلومات تحدثت عن ان الخفض سيشمل عشرات الآلاف من التأشيرات.

ولتحقيق هذه الغاية ستعمد السلطات البريطانية الى تشديد المعايير المفروضة

لمنح التأشيرات عبر رفع المستوى المطلوب لإتقان اللغة الانجليزية وخفض ساعات العمل المسموحة لهؤلاء الطلاب الى 10 ساعات أسبوعياً مقابل 20 ساعة حالياً.

كذلك تشمل الإجراءات الجديدة منع الطلاب الأجانب من ان يصطحبوا معهم أشخاصا على عاتقهم في حال كانت مدة دراستهم تقل عن ستة اشهر. أما في حال كانت مدة الدراسة أطول فلن يسمح لهؤلاء الاشخاص المقيمين على عاتق الطالب بالعمل في بريطانيا في حال كان طالباً في الحلقة الاولى.

وقال وزير الداخلية آلن جونسون في بيان، إن «أولئك الذين يريدون المجيء الى المملكة المتحدة للدراسة بشكل شرعي يبقون في موضع ترحيب»، مضيفاً «ولكننا سنكون متشددين جداً» مع من «ينتهكون القوانين» ويأتون «بقصد العمل خصوصاً».

وتندرج هذه الاجراءات في اطار اعادة النظر في نظام منح التأشيرات للطلاب والتي أمر بإجرائها رئيس الوزراء غوردن براون السنة الماضية. ومن المقرر وضع هذه الإجراءات موضع التطبيق في غضون الأسابيع المقبلة.

طباعة