العراق: تظاهرات رافضة لمشاركة البعثيين في الانتخابات

تظاهر آلاف العراقيين، امس، في بغداد، كما في النجف والبصرة جنوباً احتجاجاً على محاولات إشراك مرشحين استُبعدوا للاشتباه في علاقتهم بحزب البعث المنحل، في الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من مارس.

وفي بغداد تجمع مئات بينهم نساء وشيوخ عشائر ورجال دين عند مبنى المحافظة بوسط العاصمة لإعلان رفضهم ترشح اعضاء سابقين في حزب البعث المنحل ومشاركتهم في الانتخابات المقبلة.

وقال محافظ بغداد صلاح عبدالرزاق، في كلمة ألقاها خلال التظاهرة «سنبدأ حملة لعزل البعثيين من جميع الدوائر في جميع المحافظات، يجب ألا يبقى اي بعثي» في دوائر الدولة. وحملت معظم اللافتات التي رفعها المتظاهرون توقيع حزب الدعوة، تنظيم العراق، الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، الذيدعا الى اجتماع عاجل للبرلمان لبحث قرار هيئة التمييز الذي اعتبره غير دستوري وغير قانوني.

وفي مدينة النجف، جرت تظاهرة ضمت المئات وشارك فيها المحافظ عدنان الزرفي وعدد من اعضاء مجلس المحافظة، احتجاجاً على قرار هيئة التمييز.

وفي البصرة ، تظاهر نحو 2000 شخص امام مبنى المحافظة وسط المدينة، للتعبير عن رفضهم قرار مشاركة البعثيين في الانتخابات.

وجاءت التظاهرات قبل عقد البرلمان العراقي جلسة استثنائية لحسم موضوع المستبعدين من المشاركة في الانتخابات البرلمانية، ومطالبة الهيئة التمييزية بضرورة حسم ملف المستبعدين عن الانتخابات خلال الأسبوع الجاري، وهو ما يتطابق مع فحوى اجتماع الرئاسات الذي عقد السبت.

طباعة