السلطات المصرية تلقي القبض على نائب مرشد "الإخوان"

أعلن موقع جماعة الإخوان المسلمين في مصر ان الشرطة ألقت القبض اليوم على محمود عزت، نائب المرشد العام للجماعة، وعضو قيادي آخر على الأقل.

وقال ان الشرطة بدأت "حملة اعتقالات في صفوف جماعة الإخوان المسلمين قبل فجر اليوم"، مشيراً إلى أن من بين من ألقي القبض عليهم عضو مكتب الإرشاد، عصام العريان، وعلي عبد الرحيم ويعمل محاضراً بجامعة أسيوط، ومحمد سعد عليوة ويعمل طبيباً، ووليد شلبي الذي قال الموقع انه كاتب إسلامي، وخلف ثابت هريدي الذي يعمل في مجال التعليم بمحافظة أسيوط، التي تبعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب من القاهرة.

وقال محامي الجماعة، عبد المنعم عبد المقصود، ان 14 عضواً في الجماعة ألقي القبض عليهم.

واختارت الجماعة محمد بديع مرشداً عاماً جديداً لها، الشهر الماضي، خلفاً لمحمد مهدي عاكف بعد انتخابات غير علنية، قال محللون انها مثّلت انتصاراً ساحقاً للجناح المحافظ في الجماعة.

وقبل الانتخابات كان عزت يشغل منصب الأمين العام لجماعة الإخوان، لكن المرشد العام الجديد عينه من بين نواب له.

ويعتبر إلقاء القبض على عزت والعريان تصعيداً جديداً لحملة بدأت بعد الانتخابات االتشريعية التي أجريت عام 2005، والتي فاز فيها أعضاء في الجماعة بنحو خمس مقاعد مجلس الشعب. وشملت الحملة ألوفاً من الأعضاء الذين ألقي القبض عليهم لفترات طويلة أحياناً.

يذكر ان مصر حظر الجماعة بعد محاولة نسبت اليها لاغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1954.

ويقول محللون أن الحكومة تحتجز الأعضاء النشطين في الجماعة بين وقت وآخر خشية اتساع قاعدة التأييد لها بين الناخبين إلى درجة تهدد حكم الرئيس حسني مبارك الذي انتخب لأول مرة عام 1981.

وسوف تجرى هذا العام انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى، ويخوض أعضاء الجماعة الانتخابات العامة بصفة مستقلين تفادياً للحظر المفروض عليها.

طباعة