طبيبة ألمانية ترفض علاج مسلم لأن اسمه جهاد

رفضت طبية ألمانية، متخصصة في علاج فك الأسنان،  علاج مراهق مسلم لأن اسمه "جهاد".

وبررت الطبية موقفها الغريب مدعيةً أن الاسم يعني "الجهاد المقدس" وأنها تعتبر هذا الاسم بمثابة "اعلان الحرب على غير المسلمين".

واعترفت الطبيبة لصحيفة ألمانية ،اليوم، أنها نادمة بالفعل على عدم علاج تقويم أسنان المراهق لعدم اقترافه أي ذنب "في إطلاق هذا الاسم على نفسه" على حد قولها.

وذكر تقرير الصحيفة أن والدي المراهق أعربا عن شعورهما بالصدمة وأكدا أنهما أطلقا اسم "جهاد" على ابنهما لأن الاسم أعجبهما وليس بوازع ديني على الإطلاق.

وأوضحت الصحيفة أن تفسير اسم "جهاد" يعني بذل الجهد من أجل الدين أو فعل الخير ولكن كثرة استخدام خطباء الدين لهذا الاسم جعل التفسير يتجه إلى "الجهاد المقدس" فحسب.

ومن جانبها، قالت نقابة الأطباء في ولاية بادن فورتمبرج جنوب غربي ألمانيا، إن الطبيب غير ملزم بعلاج المريض، باستثناء حالات الطوارئ وأضافت النقابة أن رفض العلاج بسبب "اسم المريض" من الأمور التي لم تحدث من قبل.

طباعة