الحوثي يلتزم بعدم استهداف السعودية

جندي يمني في حراسة مدخل وزارة الخارجية في صنعاء. إي.بي.إيه

أعلن زعيم التمرد الحوثي في شمال اليمن عبدالملك الحوثي، أمس، أن المتمردين ملتزمون بشروط صنعاء لإنهاء الحرب، بما في ذلك شرط عدم استهداف الأراضي السعودية، مؤكداً قبول الحوثيين تبادل الأسرى مع المملكة.

وجاء في بيان على موقع الحوثيين على الإنترنت، بـ«بخصوص موقفنا من الأراضي السعودية، فقد تم الإعلان عنه ضمن مبادرتنا الميدانية، والتي تم من خلالها انسحابنا من الأراضي السعودية وتوقف الحرب من طرفنا». وأضاف «طالما لم يُعتد علينا، فلن نستهدف أحداً بأي شكل من الأشكال»، مشيراً إلى أن ملف الأسرى السعوديين ليس عائقاً، إذا كانت هناك نية للسلام فيمكن حل هذا الملف بتبادل الأسرى.

وكان الحوثي أعلن السبت أن التمرد يلتزم خمسة شروط وضعتها صنعاء لوقف الحرب في شمال اليمن. إلا أن صنعاء ردت بتأكيد أن الشروط ستة، مشددة خصوصاً على التعهد بعدم مهاجمة الأراضي السعودية والإفراج عن السعوديين واليمنيين الذين يحتجزهم التمرد.

وقال الحوثي «أنصفنا الجميع، وقدمنا من جانبنا ما يمكن أن نقدمه من أجل حقن الدماء، وتجنيب البلد المزيد من الضغوط والمؤامرات الخارجية، وعلى الطرف الذي يتلاعب بالألفاظ ويختلق الذرائع، ويضع المزيد من العوائق، من أجل استمرار الحرب تحمل المسؤولية الكاملة».

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت السعودية انتصاراً كاملاً على الحوثيين. وقالت الرياض إنه إذا كان المتمردون يريدون وقفاً للقتال، فعليهم أن يعيدوا ستة جنود سعوديين مازالوا مفقودين منذ قتال شنته السعودية على الحدود مع اليمن منذ نوفمبر.

طباعة