مصرع 12 مدنياً بمعارك في مقديشو

قتل 12 مدنياً على الأقل في مقديشو في معارك عنيفة بالمدفعية بين مسلحين متشددين وقوة الاتحاد الإفريقي المنتشرة في الصومال. وقال مصدر حكومي، أمس، إن المسلحين أطلقوا قذائف هاون عدة، الليلة قبل الماضية من شمال المدينة في اتجاه مقر الرئاسة الصومالية، ما دفع قوة الاتحاد الإفريقي التي تحمي الحكومة الصومالية إلى الرد. وذكر الزعيم التقليدي، محمد إدن البير، أن «12 مدنياً بريئاً قتلوا وفق علمنا في هذا القصف. لانزال تحت تأثير صدمة هذا القصف من دون تمييز».

وأوضح رئيس قسم سيارات الإسعاف في مقديشو، علي موسي، «فريقنا نقل ثمانية مدنيين قتلى في تبادل القصف المدفعي و55 جريحاً آخرين»، لافتا إلى أن الحصيلة قد ترتفع. وأضاف أن «المواجهات بالمدفعية كانت الأسوأ التي وقعت أخيرا في حورية ويشكيد»، وهما اثنان من الأحياء في شمال المدينة.

إلى ذلك، أحصى شاهد أربعة قتلى آخرين في حي الثريا المجاور، وقال عبدالله نوري إن جثثهم تمزقت بقذيفة مدفعية، وأضاف إن «نحو 20 قذيفة هاون سقطت قرب سوكاهولالا (حي مجاور)، معظمها على مناطق مكتظة».

طباعة