إسرائيل تسلم «يونيفيل» لبنانياً بعد خطفه

سلم الجيش الإسرائيلي، أمس، المواطن اللبناني ربيع زهرة الذي اختطفه أول من أمس، في منطقة حدودية، إلى قوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان «يونيفيل»، والتي أعلنت في بيان أنها تسلمت فجر أمس من الجيش الإسرائيلي عبر معبر رأس الناقورة المواطن اللبناني.

وأوضحت قيادة الجيش اللبناني في بيان أنه «تم في الساعة 00:02 فجراً، استرداد المواطن ربيع محمد زهرة (17 عاماً) الذي خطفته دورية تابعة للعدو الإسرائيلي بعد ظهر الأحد في محيط مزرعة بسطرة - خراج بلدة كفرشوبا». وأشار إلى أن قوات الأمم المتحدة المؤقتة سلمته إلى الجيش اللبناني.

وأفاد البيان أن زهرة «تعرض للضرب في أثناء احتجازه، وآثار ذلك بادية على وجهه وعنقه».

وكان لبنان تقدم عبر بعثته لدى الأمم المتحدة في نيويورك بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي، احتجاجاً على دخول دورية إسرائيلية الأراضي اللبنانية، أول من أمس، «وإقدامها على خطف مواطن لبناني»، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية.

واعتبر بيان صادر عن الخارجية ما حصل «خرقاً واضحاً» للقرار الدولي ،1701 «وانتهاكاً لسيادة الأراضي اللبنانية واعتداء على أحد المواطنين».

وكان زهرة يرعى قطيعاً من الأغنام في محيط مزرعة بسطرة عندما خطف، حيث سجلت سلسلة حوادث من هذا النوع في السنوات الأخيرة.

طباعة