الصين: سيادتنا على التيبت غير قابلة للتفاوض

أكدت الصين لمبعوثي الدالاي لاما اللذين زارا الصين الأسبوع الماضي لإجراء محادثات رفضها أي مساومة على السيادة الصينية على إقليم التيبت.

وقالت وكالة أنباء «الصين الجديدة» الرسمية، أمس، إن مسؤولي الحزب الاشتراكي الصيني عرضوا في المحادثات « التقدم الذي تم تحقيقه في منطقة التيبت ذات الحكم الذاتي في السنوات الماضية، بإدارة الحزب الاشتراكي الصيني، وأكدوا مجدداً عدم تقديم أي تنازل في المسائل المتعلقة بالسيادة الوطنية».

وهذا التصريح الاول للصين منذ نهاية المحادثات المغلقة بين ممثلين لزعيم التيبتيين الروحي المنفي وممثلين للحكومة الصينية.

وأعلن الناطق باسم الدالاي لاما، شهيمي شهويكيابا الذي اتخذ مقرا في دارمسالا شمال الهند منذ ،1959 إن ممثليه عادا أمس إلى الهند. وأوضح أنهما وصلا الثلاثاء الماضي إلى الصين، وأجريا محادثات استمرت أياماً مع ممثلي الحكومة الصينية في إقليم هونان ثم في بكين.

ورداً على البيان الصيني، اعتبرت الحكومة التيبتية في المنفى أن تصريحات بكين حول سيادة التيبت في غير محلها، لأن إقليم الهملايا يسعى إلى الحكم الذاتي، لا إلى الاستقلال. وقال المتحدث باسم الإدارة التيبتية، ثوبتن سامبهيل، «لا نطالب بدولة ذات سيادة في التيبت».

طباعة