اتهام الصين بالتجسس على رجال أعمال بريطانيين

ذكرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية، أمس، أن جهاز مكافحة التجسس البريطاني يتهم الصين بالتجسس على رجال أعمال بريطانيين عن طريق مفاتيح «يو إس بي» تقدم هدايا.

ونقلت عن وثيقة داخلية تقع في 14 صفحة لجهاز مكافحة التجسس (إم آي 5) إن الاستخبارات الصينية تخطط أيضاً لعمليات تهدف إلى ابتزاز كوادر الشركات البريطانية للحصول على أسرار تجارية منهم.

وهؤلاء الكوادر يتقرب منهم عملاء للاستخبارات الصينية في المعارض التجارية، ويقدمو لهم «هدايا» أو «يستضيفونهم بسخاء».

وتأتي الهدايا في بعض الأحيان على شكل مفاتيح (يو إس بي) أو آلات تصوير أدخلت فيها برامج معلوماتية تجسسية، مثل «حصان طروادة»، وتسمح للاستخبارات الصينية بعد ذلك بدخول أي حاسوب يتصل بها.

وتتهم الاستخبارات البريطانية الصين أيضاً باللجوء إلى «قرصنة» أجهزة الكمبيوتر عن بعد للحصول على معلومات حساسة تجارياً.

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة الصينية تشكل «أحد أهم التهديدات بالتجسس لبريطانيا» في نظر جهاز مكافحة التجسس البريطاني.

وأضافت الصحيفة أن «الاستخبارات الصينية معروفة أيضاً باستغلالها نقاط الضعف، مثل العلاقات الجنسية والنشاطات غير المشروعة لإجبار الأفراد على التعاون معها».

طباعة