تايلاند تصادر أسلحة كورية شمالية متجهة إلى إيران

ذكر تقرير سري أرسلته الحكومة التايلاندية إلى لجنة في مجلس الأمن الدولي أن شحنة أسلحة من كوريا الشمالية ضبطتها السلطات التايلاندية الشهر الماضي، كانت في طريقها إلى إيران. وتمت مصادرة أكثر من 35 طناً من الأسلحة من طائرة شحن قادمة من كوريا الشمالية، وتم اعتقال طاقمها المؤلف من خمسة أفراد، بعد أن هبطت الطائرة اضطرارياً في مطار بانكوك في ديسمبر.

وقال التقرير المقدم للجنة عقوبات كوريا الشمالية في مجلس الأمن، واطلعت «رويترز» عليه، إن الشحنة كانت تضم صواريخ وصواعق وراجمات صواريخ وقذائف صاروخية. وأضاف التقرير أن طائرة الشحن غادرت بيونغ يانغ، وكانت في طريقها إلى مطار مهراباد في طهران، مشيراً إلى أن شركة الشحن هي كوريا للصناعة الميكانيكية.

وصرح دبلوماسيون بأن نقل أسلحة كورية شمالية إلى إيران محاولة على ما يبدو لخرق عقوبات الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية، أحبطتها الحكومة التايلاندية. وعلى الرغم من خضوع إيران لعقوبات منفصلة من الأمم المتحدة، بسبب برنامجها النووي، فإنها غير ممنوعة من استيراد سلاح.

وقال دبلوماسيون في المجلس، شريطة عدم نشر أسمائهم، إن من المتوقع أن تناقش لجنة العقوبات التقرير التايلاندي الشهر المقبل، عندما تراجع أحدث تقاريرها الربع سنوية والمقرر في 11 فبراير الجاري.

طباعة