القضاء التونسي يثبت حكماً بسجن صحافي معارض

توفيق بن بريك اعتبر محاكمته سياسية. أرشيفية ــ أ.ف.ب

ثبتت محكمة استئناف تونسية، أمس، حكم السجن ستة أشهر، الصادر بحق الصحافي والمعارض التونسي، توفيق بن بريك، بعد إدانته بالتعامل بعنف مع سائقة سيارة اصطدمت بسيارته، في قضية يؤكد الدفاع أنها «مختلقة بالكامل»،كما قالت محامية الدفاع عنه راضية نصراوي لوكالة «فرانس برس».

وكانت محكمة بداية حكمت في 26 نوفمبر على بن بريك بالسجن ستة أشهر، بعدما دانته بالتعامل بعنف مع سائقة سيارة ارتطمت بسيارته.

وسبق لبن بريك أن قال لدى مثوله أمام محكمة الاستئناف في تونس إنه يتعرض «لمحاكمة سياسية» في إطار قضية اختلقتها أجهزة الأمن التونسية. وكان قد صرح في أثناء محاكمته الأولى أنه وقع ضحية شرك نصب له من الشرطة السياسية، على حد قوله، بسبب كتاباته التي ينتقد فيها النظام التونسي.

ودين الصحافي بتهم أعمال عنف، والإساءة علناً للأخلاق الحميدة والإضرار المتعمد بأملاك الغير، بعد شكوى رفعتها ضده ريم نصراوي، وهي سيدة أعمال (28 عاماً) اتهمته بالإضرار بسيارتها وضربها وشتمها أمام شهود.

طباعة