أحداث وصور.. غضب واستياء

تظاهر مئات وسط لندن أول من أمس، عندما أدلى رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بشهادته التي طال انتظارها أمام لجنة التحقيق في مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق.

وتحت أنظار 100 شرطي، عبّر المتظاهرون عن سخطهم عن بلير بطرق مختلفة، حيث تظهر الصورة الأولى لافتات كتب عليها عبارة «بلاير»، في تلاعب بالألفاظ بين اسم بلير وكلمة كاذب (لاير) بالانجليزية.

وفي الصورة الثانية متظاهر يحمل دمية تعبر عن القاضي، وفي الثالثة متظاهر يرتدي قناعاً لبلير، وتعتقل الشرطة في الرابعة متظاهرا.


طباعة