الخارجية تنفي تعرض سفينة صيد بحرينية لأعمال قرصنة في مياه الإمارات

 نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة صحة الخبر الذي نشرته صحيفة " الوسط البحرينية " أمس بشأن تعرض سفينة الصيد البحرينية " دار السلام "  لأعمال قرصنة داخل المياه الإقليمية للإمارات.

وأكد المصدر أنه وفقا للتحقيقات التي تمت فإن سفينة " دار السلام " قد تعرضت مساء يوم الأربعاء الماضي 20 يناير الجاري لعملية قرصنة شمال خط الحدود الفاصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الإيرانية وليس في المناطق البحرية للإمارات.

وأضاف المصدر أن ما ورد في صحيفة " الوسط " نقلا عن نائب رئيس جمعية الصيادين البحرينية بشأن فتح الباب للصيادين البحرينيين بالصيد في مياه الإمارات غير دقيق مشيرا إلى أنه وفقا للقانون الإتحادي رقم 19 لسنة 1993 بشأن تعيين المناطق البحرية للإمارات فإن الصيد في مياهها يقتصر على مواطني الإمارات.

طباعة