العراق: مقتل 36 في سلسلة انفجارات.. وإعدام «الكيماوي»

الشرطة العراقية تتفقد مكان أحد الانفجارات. رويترز

لقي ما لا يقل عن 36 شخصاً مصرعهم، وأصيب نحو 71 آخرين في انفجار ثلاث سيارات مفخخة في وسط بغداد وجنوبها أمس، استهدفت ثلاثة فنادق. وذكرت مصادر أمنية عراقية إن الانفجار الأول وقع قرب فندق «ميريديان فلسطين» في شارع أبونواس، تلاه بعد دقائق انفجار ثان في مرآب فندق «بابل»، ووقع الثالث قرب فندق «الحمراء» في منطقة الجادرية»، مشيرة إلى أن انتحاريين نفذوا التفجيرات.

وبثت محطات التلفزيون صوراً من مكان انفجار شارع أبونواس قرب فندق «ميريديان فلسطين»، حيث تهاوت الجدارن الإسمنتية. يذكر أن تفجيرات دامية استهدفت مقرات حكومية في بغداد في 19 أغسطس، و25 أكتوبر، والثامن من ديسمبر، الماضية، أوقعت نحو 400 قتيل ومئات الجرحى. على صعيد آخر، أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية، علي الدباغ، تنفيذ حكم الإعدام بوزير الدفاع الأسبق علي حسن المجيد الملقب بعلي «الكيماوي».

وقال إن تنفيذ حكم الإعدام تم شنقاً أمس، نتيجة للجرم الذي ثبت على المدان علي حسن المجيد في جرائم القتل والإبادة الجماعية في 13 حكماً». وأضاف «تنفيذ الحكم تم بحضور عدد محدود من الهيئة المكلفة هذا الأمر، وقاضٍ ومدعٍ عام وطبيب، وتم إبلاغ الحضور الالتزام بقواعد السلوك والانضباط الذي يفرضه القانون». وأكد الدباغ «عدم تسجيل أي خرق أو هتاف أو توجيه كلمات تسيء إلى تنفيذ الأمر، أو تعرض المدان لأي نوع من الإهانة أو التشفي، وسيتم إبلاغ ذوي المذكور عبر الجهات الحكومية الرسمية لتسلم الجثمان».

طباعة