نفي إسرائيلي لوجود توتر على الحدود مع لبنان

اعتبر جنرال اسرائيلي، امس، التقارير الأخيرة حول وجود توتر على الحدود الإسرائيلية، اللبنانية، أنها لا تعدو كونها واقعاً افتراضياً لا يمت الى الحقيقة بصلة. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن قائد المنطقة الشمالية الميجور جنرال جادي ايزنكوت قوله إن «(حزب الله) تكبد ضربة شديدة خلال حرب لبنان الثانية، وان حسن نصر الله كان مسروراً لو كان بإمكانه العودة الى الأيام التي سبقت الحرب». وأضاف أن «حزب الله» لم ينفذ أي عملية منذ تلك الحرب، ولكنه يتعاظم باستمرار، ولذلك تستعد اسرائيل لأي احتمال وستتصدى لأي طارئ بصورة ناجعة.

على صعيد آخر أوضح ديوان رئاسة الوزراء، امس، أن إسرائيل غير معنية على الإطلاق بمواجهة عسكرية مع لبنان، بل إنها تتطلع إلى إرساء علاقات سلمية مع لبنان وجميع جاراتها الأخريات. وجاء ذلك على خلفية ما قاله الوزير عن الليكود يوسي بيليد من انه يتوقع اندلاع مجابهة جديدة عند الحدود الشمالية.

طباعة