24 قتيلاً في معارك قبلية جنوب السودان

ياسر عرمان بعد عودته إلى الخرطوم من جوبا.          إي.بي.إيه

قتل 24 شخصاً على الأقل في مواجهات بين قبائل متخاصمة في قطاع حساس في جنوب السودان. وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان (حركة التمرد الجنوبية السابقة)، كول ديم كول، أمس، لفرانس برس، إن شجاراً بين رجلين تطور إلى معارك واسعة أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص الاثنين الماضي في قرية كول أنيانغ التي تعيش فيها قبائل النوير في ولاية جونقلي الجنوبية. وأضاف «لم يكن الأمر زكثر من شجار بين شخصين، لكن الأمر تطور ليشمل القريتين اللتين ينتميان رليهما، واندلعت معارك جديدة الخميس أكثر عنفاً. وتفيد المعلومات التي لدينا بأن 15 من قبيلة النوير قتلوا و16 أصيبوا بجروح، وأعلن عن اختفاء أثر خمسة. ودارت المعارك الأولى بين أفراد من قبيلة النوير، ولكن في معارك الخميس

انحازت قرية سكانها من قبيلة الدنكا إلى جانب قرية النوير.

وفي موضوع آخر، قال نشطاء من المعارضة السودانية إن الشرطة اشتبكت مع أنصار مرشح انتخابي مستقل في شرق السودان، واعتقلت 31 شخصاً وأصابت تسعة آخرين بجروح. وقال حامد محمد علي الذي ينافس على منصب والي ولاية البحر الأحمر، إن عدداً كبيراً جداً من رجال الشرطة هاجم أنصاره، بينما كانوا لايزالون داخل الحافلات وجرحوا تسعة أشخاص. وقال إن أنصاره لم يطلبوا منه أو من الشرطة تصريحاً لإجراء مسيرة في بورسودان، لكنهم جابوا البلدة في حافلات يوم الثلاثاء، وهم يطلقون الأبواق والصيحات. وأضاف أن الأمر كان أشبه بما يحدث عقب الفوز بمباراة لكرة القدم .

طباعة