اليمن يلغي منح تأشيرات دخول للأجانب في المطارات

إجراء صنعاء يهدف إلى منع تسلل متطرفين إلى اليمن. أرشيفية ــ رويترز

ألغى اليمن، أمس، إجراءات منح تأشيرات الدخول للأجانب في مطاراته لمنع تسلل متطرفين إلى البلاد، على خلفية حملة واسعةيخوضها ضد تنظيم القاعدة. وتم تشديد المطاردات ضد عناصر شبكة أسامة بن لادن في اليمن، بعدما تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ معقلاً له في اليمن محاولة تفجير طائرة ركاب أميركية في أثناء رحلة بين أمستردام وديترويت يوم عيد الميلاد. وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بأن اليمن ألغى منح تأشيرات للأجانب في المطار لمنع تسلل إرهابيين إلى البلاد.

وكتبت صحيفة «26 سبتمبر»، التابعة لوزارة الدفاع اليمنية، نقلاً عن مصدر عسكري لم تكشف هويته، أنه «في ضوء القرار، فإن منح التأشيرات للأجانب لن يتم بعد الآن، إلا عبر السفارات اليمنية في الخارج، وبعد العودة إلى الجهات الأمنية المسؤولة، للتحقق من هويات المسافرين». وأضاف أن الإجراء يضمن الحيلولة دون تسلل أي عناصر مشتبهة بالإرهاب.

من جهة أخرى، أكد مسؤول يمني أن بلاده لن تقبل بوجود قوات أجنبية على أراضيها، وأن مكافحة الإرهاب مصلحة يمنية بالدرجة الأولى. وذلك في تصريحات قبل أسبوع من انعقاد مؤتمر دولي حول اليمن في لندن في 27 يناير الجاري.

وفي محافظة لحج جنوب اليمن، أعلن مصدر أمني مصرع والي علي حسن ألبان، أحد عناصر تنظيم القاعدة، في أثناء مطاردة رجال الأمن لجماعة مسلحة تضم أربعة أشخاص، سرقت سيارة حكومية وأطلقت النار على رجال الأمن، وتمكن بقية أفراد الجماعة من الفرار.

طباعة