ميتشل: لا حلّ في الشرق الأوسط على حساب لبنان

ميتشل: لا توطين للفلسطينيين في لبنان.             أي.بي.أيه

أكد الموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشل، للمسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم في زيارته إلى بيروت، أنه لا حل في الشرق الأوسط على حساب لبنان، وأن بلاده لا تدعم توطين الفلسطينيين في لبنان، وفق بيان صدر أمس عن السفارة الأميركية في بيروت. وأفاد البيان بأن ميتشل جدد تأكيد بلاده أنه لن يتم التوصل إلى حل دائم على حساب لبنان، وأعاد تأكيد التزام الولايات المتحدة بسيادة واستقلال لبنان. وأكد المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لرئيس الحكومة سعد الحريري أن الولايات المتحدة لن تدعم توطين الفلسطينيين في لبنان، الذين يقدر عددهم بأكثر من 250 ألف لاجئ، ويحظر الدستور اللبناني التوطين.

وذكر بيان السفارة أن ميتشل نقل التزام الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بالسلام الشامل في الشرق الأوسط الذي يشمل السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وإسرائيل وسورية، وإسرائيل ولبنان، والتطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية.

وفي دمشق أعلن ميتشلفي ختام لقائه مع الرئيس السوري بشار الاسد، أمس، أن سورية «تضطلع بدور مهم» في عملية السلام في المنطقة.

واكد أن السلام يشمل «تطبيعاً كاملاً للعلاقات بين اسرائيل والدول العربية».

من جهته، جدد الأسد أثناء اللقاء «التأكيد على موقف سورية المبدئي الداعي إلى تحقيق السلام العادل والشامل»، مشدداً على أن «إقامة السلام تتطلب إنهاء الاحتلال وإعادة الحقوق».

طباعة