التشبث بـ"الخليج الفارسي" ينسف "التضامن الإسلامي" في إيران

قرر إتحاد التضامن الإسلامي خلال اجتماعه الطارىء أمس في الرياض إلغاء دورة ألعاب التضامن الإسلامي الثانية، والتي كانت مقررة في إيران بين 10 و25 أبريل المقبل، وذلك نظراً لعدم إلتزام اللجنة المنظمة للدورة بأنظمة ولوائح الإتحاد.

وكان أمين اللجنة الأولمبية الإيرانية، بهرام افشارزاده، قد أعلن أن بلاده تصر على تنظيم الدورة تحت شعار "الخليج الفارسي"، وترفض إلغاء هذا الاسم من الميداليات والملصات وباقي الوثائق.

وفي اجتماع الهيئة التنفيذية للاتحاد الرياضي للتضامن، أكّد المشاركون على أهلية إيران لإقامة الألعاب، لكنهم لم يفلحوا في إقناع الوفد الإيراني بإلغاء شعار "الخليج الفارسي".

كما برر اتحاد التضامن إلغاء هذه الدورة بمخالفة اللجنة المنظمة لقرار الجمعية العمومية المتخذ في إجتماعها السادس، وعدم استجابتها لتوصيات لجنة الإشراف والتنسيق وكذلك الرد السلبي على خطاب الأمانة العامة للاتحاد وإتخاذها بعض الإجراءات المنفردة دون الرجوع إليه خاصة بما يتعلق بالشعارات التي وضعت على المطبوعات والميداليات، مخالفةً بذلك نظام الدورة.

وأكّد الإتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي خلال البيان الذي أصدره عقب اجتماعه الطارىء برئاسة الأمير سلطان بن فهد وحضور جميع الاعضاء ومشاركة رئيس وأمين عام اللجنة المنظمة للدورة وأمين عام اللجنة الأولمبية الإيرانية، حرصه على تحقيق ألاهداف التي أنشىء من أجلها، وذلك عبر الإلتزام بأنظمة ولوائح الإتحاد.

وتمت مناقشة كافة النقاط المدرجة في تقرير لجنة الإشراف والتنسيق والإستماع إلى جميع آراء أعضاء مجلس الإدارة وكذلك آراء ممثلي اللجنة المنظمة للدورة، وإستناداً على ما تضمنه النظام الأساسي للاتحاد ولائحة دورة ألعاب التضامن الإسلامي، وبناء عليه ولضيق الوقت وقرب الموعد المحدد للدورة، اتخذ قرار إلغاء النسخة الثانية.

وكانت لجنة الإشراف والتنسيق اجتمعت مع اللجنة المنظمة خلال شهرين من موعد الجمعية العمومية لبحث زوال أسباب التأجيل وذلك بين 27 أكتوبر والأول من نوفمبر الماضيين، ورفعت لجنة الإشراف والتنسيق تقريرها لأمانة الإتحاد والمتضمن أن الأسباب التي أدت إلى تأجيل الدورة ما زالت قائمة وكذلك بعض الموضوعات التنظيمية المخالفة لأنظمة ولوائح الإتحاد.

وقامت الأمانة العامة للاتحاد بمخاطبة اللجنة المنظمة بما جاء في تقرير لجنة الإشراف والتنسيق حول تزويد الأمانة العامة بتقرير من وزارة الصحة بشأن الشؤون الصحية والسيطرة على إنتشار مرض أنفلونزا الخنازير، والعمل بموجب التصميمات المقترحة من الأمانة العامة في جميع أعمال الدورة من ميداليات وأي مطبوعات.

طباعة