أحمد زكي بدر: لست «وزير داخلية التعليم».. لكن حسابي عسير

رفض وزير التربية والتعليم المصري، الدكتور أحمد زكي بدر، ما يردده بعضهم بأنه «وزير داخلية التعليم»، لكنه أكد أنه سيحاسب من يحاول «بث سموم الأفكار» في المدارس «حساباً عسيراً».

وقال بدر في صالون الأوبرا الثقافي الأربعاء الماضي، الذي أداره الزميل أسامة هيكل: «لست وزير داخلية التعليم، وليست لي علاقة بالانتماءات الفكرية للآخرين، ما لم يخرجوا بها إلى العلن»، موضحاً أن أي «محاولة لبث السموم» سيحاسب صاحبها «حساباً عسيراً». وأعلن بدر، وهو نجل وزير الداخلية المصري السابق زكي بدر، أن النتائج التي توصلت إليها لجان تطوير الثانوية العامة سيتم عرضها على المجلس الأعلى للجامعات خلال الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن امتحانات الثانوية العامة هذا العام سيتم وضعها وفقاً لمواصفات المركز القومي للامتحانات، مؤكداً ضرورة أن تفرز الامتحانات الطلابَ المتفوقين، وتقيس مهارات التفكير من دون الاعتماد على الحفظ والتلقين، مشدداً على عدم رضاه عن مستوى التعليم المصري، موضحاً أن هناك خطة استراتيجية لتطوير التعليم لن يتم المساس بها، باستثناء إدخال تعديلات أو خطط أو أدوات عليها، وانتقد حالة التعليم الفني الحالية.

طباعة