ساركوزي: النقاب غير مرحب به في فرنسا

أكّد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي،أمس، ان الغطاء الكامل للمرأة "غير مرحب به في فرنسا"، مشدداً في الوقت عينه على ان حظر ارتداء النقاب أو البرقع في بلاده يجب أن يسبقه قرار برلماني "لا لبس فيه"، وهو نص غير ملزم يسبق القرارات التشريعية والحكومية.

ومن المقرر ان تقدم بعثة تحقيق برلمانية تقريرها بشأن النقاب إلى رئيس الجمعية الوطنية، برنار آكوييه، في 26 يناير الحالي، وفقاً لمقربين من رئيس اللجنة أندريه جيران.

وقال ساركوزي "أرغب أن يصدر البرلمان بناءً على هذا التقرير قراراً لا لبس فيه. قبل أن يناقش نصاً قانونياً يتفق مع الوضع".

وتميل البعثة البرلمانية المكونة من ممثلين لكل المجموعات السياسية والتي أنهت في منتصف ديسمبر جلساتها، إلى حظر البرقع والنقاب في فرنسا من خلال قانون.

طباعة