نواب إيرانيون يقترحون قطع العلاقات مع بريطانيا

علي لاريجاني.                    أرشيفية

قدم نواب إيرانيون اقتراحا بقطع العلاقات مع بريطانيا التي تتكرر اتهامات طهران لها بالتدخل في شؤونها الداخلية. وقالت الإذاعة الحكومية إن المبادرة أيدها 40 نائبا في مجلس الشورى (البرلمان) الذي يضم 290 عضوا، وذكرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء أن عددهم .35

ولم يتضح بعد متى، وإن كان المجلس سيناقش الاقتراح ويجري تصويتا عليه. وذكرت وكالة الطلبة إن الاقتراح ينطوي على قطع كامل للعلاقات «السياسية».

وقال رئيس البرلمان، علي لاريجاني، إن التعامل مع قضية العلاقات مع بريطانيا مهمة لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي، وبريطانيا من القوى الغربية التي تتهم إيران بالسعي لتطوير أسلحة نووية.

وأواخر الشهر الماضي، استدعت إيران السفير البريطاني في طهران، وهدد وزير الخارجية منوشهر متقي بريطانيا «بلطمة على الفم»، إذا لم تكف عن التدخل في الشؤون الإيرانية. وجاء هذا بعد انتقاد وزير الخارجية البريطاني، ديفيد ميليباند، السلطات الإيرانية إثر قتل ثمانية أشخاص في احتجاجات مناهضة للحكومة في 27 ديسمبر الماضي.

واتهم مسؤولون إيرانيون قوى غربية، منها بريطانيا، مرارا بإذكاء الاحتجاجات في الشوارع، والتي تفجرت عقب الانتخابات التي أجرتها الجمهورية الإسلامية في يونيو، وثارت نزاعات حول نتائجها.

ونقلت وكالة الطلبة عن لاريجاني قوله «بالنظر إلى التصرفات الشريرة التي تقوم بها الحكومة البريطانية تجاه الأمة الإيرانية، فإن مسؤولية لجنة الأمن القومي اتخاذ القرار بشأن هذه الدولة، وأشكرهم للعمل على هذا». وأوردت الوكالة أن رئيس اللجنة علاء الدين بوروجردي قال إنه لم يتم التنسيق مع اللجنة بصدد اقتراح النواب، ووصفه بالخطوة المتسرعة. وأضاف «يجب أن نخضع الاقتراح لمزيد من البحث، وأن يكون قائما على مصلحتنا القومية».

و إذا صوت البرلمان على قطع أو خفض مستوى العلاقات مع بريطانيا، فإن مجلس صيانة الدستور يجب أن يقر الخطوة.

طباعة