مصر توقف 42 من مثيري شغب الصعيد

أعلنت الشرطة المصرية أمس، توقيف 42 شخصاً (14 مسلماً و28 قبطياً)، يشتبه في مشاركتهم في أعمال العنف بين المسلمين والأقباط في قرية بهجورة بصعيد مصر. وقال مدير أمن قنا اللواء محمود جوهر لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، إن 11 محلاً وثمانية منازل ودراجتين بخاريتين، جميعها مملوكة لأقباط أحرقت خلال أعمال العنف التي وقعت في قرية بهجورة التابعة لهذه المحافظة مساء الجمعة الماضي. وقال مصدر أمني لوكالة «فرانس برس»، «تم توقيف مثيري الشغب من المسلمين والأقباط». وتقع قرية بهجورة بالقرب من مدينة نجع حمادي، حيث قتل ستة أقباط وشرطي مسلم بالرصاص في السابع من يناير.

طباعة