الاحتلال يصعّد عمليات تهجير الفلسطينيين من القدس

اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية، أمس، إسرائيل بتصعيد محاولات تهجير الفلسطينيين من مدينة القدس، مطالبة بتدخل دولي فوري لوقف هذه الممارسات. ودعت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير، في رسالة عاجلة وجهتها للمجتمع الدولي، إلى تحرك دولي لتحمل مسئولياته الأخلاقية والسياسية وإلزام إسرائيل بوقف إجراءاتها وسياساتها غير الشرعية في القدس. وقالت الدائرة إن إسرائيل تصعد من ممارساتها بحق أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة والمتمثل في تهجيرهم القسري من مدينتهم ومصادرة هوياتهم ومنازلهم وأراضيهم وتهويد مقدساتهم.

وأشارت الرسالة إلى أن 30 ألف مقدسي فقدوا حق الإقامة في القدس منذ عام ،1992 وأن الخطر يهدد الآن 125 ألفاً منهم، يعيشون خارج جدار الضم والتوسع العنصري «غلاف القدس». وذكرت أن هذه الممارسات ترمي إلى خلق خلل في الميزان الديموغرافي في القدس المحتلة لمصلحة المستوطنين غير الشرعيين، وصولاً إلى أقلية فلسطينية في المدينة المحتلة.

طباعة