«التايمز»: الجيش البريطاني سيعيد انتشاره في أفغانستان

قالت صحيفة «التايمز» البريطانية، أمس، إن الجيش البريطاني يمكن أن ينسحب من بعض مناطق أفغانستان الخاضعة لسيطرة حركة طالبان، مثل وادي هلمند، لينتشر فيها الأميركيون.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية لم تكشفها أن وصول وحدات جديدة من مشاة البحرية الاميركية (المارينز) الى افغانستان في اطار استراتيجية جديدة لمكافحة الارهاب، يمكن ان يدفع القوات البريطانية الى الانسحاب من هذه المنطقة لتتركز في القطاعات الاكثر اكتظاظا بالسكان حول لشكركاه.

ويمكن ان ينسحب الجيش البريطاني من منطقتي موسى قلعة وكاجاكي، حيث تقع محطة كهرمائية لتوليد الكهرباء قام بتشغيل احدى وحداتها في .2008

وسينشر الاميركيون في هذين القطاعين 1100 جندي للقيام بدوريات في وسط ولاية هلمند المنطقة التي يتمركز فيها البريطانيون منذ ،2006 حسب الصحيفة. وأكدت الصحيفة ان البريطانيين اكثر تحفظا على انسحابهم من سانجين الذي تكبدوا فيه اكبر الخسائر، وقالت ان السياسيين سيقرون هذه الخطط العسكرية الجديدة خلال ستة اسابيع.

طباعة