خامنئي يؤكّد دعمه لقمع المعارضين

أعلن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي، أمس، دعمه للقمع الذي تعرض له المتظاهرون المناهضون للحكومة في27 ديسمبر الماضي، ودعا السلطات الى «القيام بواجبها ضد الفاسدين ومثيري الشغب».

واعتبر أن التظاهرات الضخمة الداعمة للنظام التي نظمت بعد ثلاثة ايام على تظاهرات المعارضة تشكل «التحذير الأخير» لهذه المعارضة.

وكانت التظاهرات المناهضة للمعارضة والتي جمعت مئات آلاف الاشخاص في انحاء البلاد كافة، أعلنت دعمها للمرشد وطالبت بـ«معاقبة» زعماء المعارضة الذين شاركوا في التظاهرات التي جرت في ذكرى عاشوراء.

وقال خامنئي إن «السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية)، أدركت ما يريده الشعب وعليها القيام بواجباتها كاملة ضد الفاسدين ومثيري الشغب».

إلا أن المرشد عاد وحذر انصاره من أي تجاوزات خلال قمع المعارضة. وقال «لا بد أن يتم كل شيء في إطار القانون وعلى الجميع تجنب اتخاذ مبادرات فردية».

طباعة