مصر: اعتقال مطلقي النار على الأقباط

تمكنت أجهزة الأمن في محافظة قنا المصرية من القبض على مرتكبي الاعتداء الذي شهدته مدينة نجع حمادي في الصعيد مساء الأربعاء، وراح ضحيته تسعة قتلى وسبعة جرحى. وقال مصدر أمني إن المتهمين ثلاثة، يتزعمهم شخص يُدعى محمد أحمد، وشهرته حمام الكموني، وهو مسجل خطر لدى الأمن. وجرى القبض على المتهمين بعد مفاوضات كانت تهدف لاعتقالهم أحياء، حيث قام كل من محمد أحمد الكموني وقرشي أبوالحجاج وهنداوي محمد السيد بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية.

وكان ثمانية مسيحيين وجندي واحد لقوا حتفهم، وأصيب آخرون، عقب تعرضهم لإطلاق نار عشوائي من الجناة، في أثناء خروجهم من قداس عيد الميلاد في مطرانية نجع حمادي. وأسفر الاعتداء عن اندلاع أعمال عنف بين الأقباط والمسلمين في المدينة، وخيمت حالة من الهدوء المشوب بالحذر مدينة نجع حمادي، صباح أمس، بعد مخاوف من تفجر أحداث عنف طائفي بين مسلمي وأقباط المدينة، عقب صلاة الجمعة. وشهدت ساعات الصباح حركة طبيعية لمواطني المدينة في الشوارع. ونشرت قوات الأمن آلاف الجنود في الشوارع والميادين، في محاولة للسيطرة على الموقف ومنع تفجر الأحداث.

طباعة