8 قتلى بانفجار في كراتشي

قتل ثمانية أشخاص، أمس، بانفجار أدى إلى انهيار منزل يعتقد أنه مركز للمتمردين، ونتج عن انفجار عبواتهم عرضا في كراتشي في جنوب باكستان. وقال المسؤول في الشرطة المحلية عبدالمجيد داستي إن عناصر الشرطة وخبراء المتفجرات انتشلوا جثثاً وأسلحة وأحزمة ناسفة تستخدم للعمليات الانتحارية.

وأعلن رئيس شرطة كراتشي، وسيم أحمد، أن المتفجرات انفجرت عن طريق الخطأ. وقال «يبدو أن المتفجرات التي جرى تخزينها في البيت سببت الانفجار، والمنزل كان يشغله إرهابيون»، مضيفاً « نلزم الحذر الشديد عند نقل الأنقاض. وقد وصل إلى المكان خبراء متفجرات من أجل تحديد طبيعة الانفجار».

وقال «تم احتجاز ما لايقل عن ستة أشخاص. ولم يكن كل الذين تم اعتقالهم في المنزل في وقت وقوع الانفجار».

وانهار المنزل الواقع في منطقة بالديا تاون، وقال ضباط إنهم يعتقدون أن الذين قتلوا أعضاء مجموعة متشددة، كانت تخطط لشن هجمات إرهابية في العاصمة الصناعية والمالية الباكستانية.

وصرح وزير الداخلية، عبدالرحمن ملك،في كراتشي، إن القتلى «كانوا نائمين على ما يبدو في باحة المنزل عندما وقع الانفجار». وأكد أن سكان المنزل من وادي سوات، حيث شن الجيش الباكستاني في الربيع الماضي حملة عسكرية للقضاء على متمردي حركة طالبان باكستان.

طباعة