القاهرة تبلغ غالاوي بأنه غير مرغوب فيه

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أمس، أنه تم إبلاغ جورج غالاوي، عضو مجلس العموم (البرلمان) البريطاني، بأنه غير مرغوب فيه، ولن يسمح له مستقبلاً بالدخول إلى مصر. وجاء في بيان لوزارة الخارجية المصرية، أن النائب البريطاني قال في أحاديث إلى وسائل الإعلام في أثناء مروره بقافلة «شريان الحياة 3 »من خلال معبر رفح المصري، إنه لا يسعده أن يذهب إلى مصر ولا يرغب في العودة إليها أبداً. وتابع البيان أنه «مع ذلك، لم يجد غالاوي بديلاً للخروج من غزة آمناً والعودة إلى دياره إلا عن طريق مصر وفي حماية السلطات المصرية، حيث غادر البلاد صباح أمس من مطار القاهرة الدولي، متجهاً إلى لندن».

وأكد مصدر مسؤول في مطار القاهرة أن غالاوي غادر مصر إلى لندن برغبته، وليس مرحلاً، وأنه وصل بصحبة أحد مساعديه قادماً من معبر رفح البري، وسط حراسة أمنية لحمايته من غضب بعض المصريين، «نتيجة لما أحدثه الناشطون من مشكلات في مطار وميناء العريش، وتعريض رجال الأمن المصريين لإصابات، بسبب شغب أعضاء القافلة». وأفاد المصدر بأن سلطات المطار قدمت التيسيرات لإنهاء إجراءات سفر غالاوي، واستضافته في صالون الدرجة الأولى.

وكان نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم، السفير حازم رمضان، في وداعه، حيث أبلغه بأنه غير مرغوب في عودته إلى مصر مستقبلاً لتسببه في اثارة المشكلات التي تنال من أمن المصريين.
طباعة