صحيفة نرويجية تعيد نشر صور مسيئة للرسول

أعادت صحيفة «أفتن بوستن» النرويجية، أمس، نشر صور مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى نشر صور جديدة، وذلك بعد أسبوع من محاولة فاشلة للاعتداء على الرسام الدنماركي كورت فستيرغارد صــاحب الرسوم المسيئة السابقة.

وقالت رئيسة تحرير الصحيفة، هيلده هاغوسغيرد، إن «الهدف من النشر هو توضيح الموقف الحالي للقارئ، بعد المحـــاولة الفاشـــلة التي نفذهـــا شاب من أصــول صومالية الأسبوع الماضي، واقتحامه منزل الرسام حاملاً ســـاطوراً وسكيناً في محاولة لقتله».

وكان الشاب الذي له اتصالات بحركة «شباب المجاهدين» في الصومال وتنظيم القاعدة في إفريقيا قد أصيب في كتفه وساقه، نتيجة إطلاق عناصر الشرطة النار عليه إثر محاولة الاقتحام، ولم يصب الرسام بأذى، بعد أن لجأ إلى مخبأ داخل منزله وتفعيله جهاز الإنذار المتصل بالشرطة.

وكان الرسام قد نشر في صحيفة «يولاندس بوستن» الدنماركية في 2005 نحو 12 صورة مسيئة للرسول، الأمر الذي أثار موجة عارمة من الغضب في العالمين العربي والإسلامي، وشهدت العلاقات مع الدنمارك تدهوراً كبيراً.

طباعة