مصر تمنع مرور أي قوافل إغاثية عبر أراضيها إلى قطاع غزة

أعلن وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط، أن القاهرة قررت منع أي قوافل مساعدات إنسانية لغزة من عبور أراضيها، متهماً قافلة شريان الحياة، التي نظمها النائب البريطاني جوج غالاوي، بارتكاب جرائم.

وقال أبو الغيط، في تصريحات أدلى بها في واشنطن، أن "مصر لن تسمح لأي نوع من القوافل بعبور أراضيها مجدداً مهما يكن مصدرها أو نوعية القائمين عليها".

وأضاف أبو الغيط أن "أعضاء قافلة شريان الحياة، التي نظمها النائب البريطاني جورج غالاوي، قاموا بأفعال عدوانية بل إجرامية على أرض مصر، وشكك البعض في جهد مصر المتواصل لنصرة الفلسطينيين وقضيتهم".

وتابع أن "هناك آلية جديدة يمكن بمقتضاها تسليم المعونات للهلال الأحمر المصري بميناء العريش على أن تقوم السلطات بتسليمها إلى الهلال الاحمر الفلسطيني داخل قطاع غزة".

يذكر انه تخلل عبور قافلة "شريان الحياة"، التي تألفت من 140 شاحنة وسيارة محملة بالأغذية والمعدات الطبية، حوادث عدة، ففي البدء اعترضت مصر على دخول القافلة أراضيها عبر مرفأ على البحر الأحمر وأجبرتها على العودة إلى سوريا للدخول عبر ميناء العريش على ساحل المتوسط.

واندلعت الأربعاء الماضي مواجهات عنيفة في العريش بين الشرطة المصرية ومشاركين في القافلة التي اجتازت معبر رفح مساءً ودخلت قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ولحصار من جانب إسرائيل.

وفي أعقاب تلك الأحداث، أصدرت السلطات المصرية مذكرات توقيف بحق سبعة ناشطين هم بريطانيان وتركيان وأميركية وماليزي وكويتي، بتهمة التخريب وارتكاب أعمال عنف بحق قوى حفظ النظام.

ومنعت مصر في أواخر ديسمبر الماضي ومطلع يناير الجاري نحو 1400 ناشط دولي وفدوا للمشاركة في "مسيرة الحرية لغزة" من عبور رفح، وقد سمحت لاحقاً لنحو مائة منهم بدخول القطاع.

طباعة