إسرائيل تقرّ بناء 24 وحدة استيطانية جديدة في القدس

السلطة الفلسطينية دانت قرار الاحتلال الاستيطان الجديد في القدس. أ.ف.ب ـ أرشيفية

أقرت إسرائيل، أمس، مشروعا لبناء 24 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة شرقي السور للبلدة القديمة. ودانت السلطة الوطنية الفلسطينية بشدة قرار سلطات الاحتلال بناء مستوطنات جديدة في القدس. وقالت مصادر فلسطينية إن آليات عسكرية إسرائيلية عدة توغلت أمس بشكل محدود على أطراف خان يونس جنوب قطاع غزة.

وفي التفاصيل، صادقت بلدية القدس على تشييد أربعة مبان سكنية لليهود في الشطر الشرقي من المدينة، وقال المتحدث باسم البلدية، ستيفن ميلر، لوكالة فرانس برس «صادقت دائرة التخطيط والبناء في بلدية القدس على تشييد أربعة مبان سكنية قرب مدرسة بيت أوروت في القدس الشرقية، وستضم المباني 24 مسكنا»، بحسب المشروع الذي أطلقته عائلة إيرفينغ موسكوفيتز، رجل الأعمال اليهودي الأميركي المعروف بملك القمار، والذي يعمل من أجل تهويد القدس الشرقية.

ودانت السلطة الفلسطينية بشدة، أمس، قرار السلطات الإسرائيلية بناء مساكن جديدة في حي وادي الجوز في القدس الشرقية. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، في اتصال مع وكالة فرانس برس من الدوحة، حيث يشارك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارة رسمية «ندين القرار إدانة شديدة اللهجة، وندين استمرار الحكومة الإسرائيلية في البناء الاستيطاني في القدس الشرقية والضفة الغربية».

وأضاف «في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن السلام والمفاوضات من حكومة نتنياهو بشكل مخالف للحقيقة على الواقع، يجري حقيقة على الأرض الاستمرار في الاستيطان في الضفة الغربية والقدس». وشدد عريقات على أن الحكومة الإسرائيلية تصر على الاستمرار في الحديث عن السلام بالكلمات، وتستمر في بناء المستوطنات في الأفعال، كما حدث في قرار بناء 24 عمارة استيطانية. وقال «من يحرص على استئناف المفاوضات عليه أن يتأكد من التزام إسرائيل بمفاوضات جادة»، مشيرا إلى أن ما يمنع وما يدمر محاولات استئناف المفاوضات هو ممارسات حكومة إسرائيل الاستيطانية.

وشدد على أن الرئيس الفلسطيني لن يعود إلى المفاوضات من دون تجميد كامل للاستيطان في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ ،1967 خصوصا في القدس.

واعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة أن البناء في القدس تحدٍ إسرائيلي للمجتمع الدولي وللجهود وللحراك العربي والدولي الذي يسعى لإنقاذ عملية السلام.

من جهة أخرى، قالت مصادر فلسطينية إن آليات عسكرية إسرائيلية عدة توغلت أمس بشكل محدود على أطراف خان يونس جنوب قطاع غزة.

وذكرت أن أربع دبابات وأربع جرافات توغلت بشكل مفاجئ لمئات الأمتار شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، وشرعت في أعمال تجريف وتمشيط معتادة في المنطقة.

وكانت قوة من الجيش الإسرائيلي معززة بآليات عسكرية توغلت مساء الاثنين على أطراف شمال قطاع غزة، وشن الطيران الإسرائيلي غارتين شمال القطاع وشرقي غزة من دون وقوع إصابات.

طباعة