2009 بالصور..

فورمولا 1.. إبداع وتفوق في جزيرة ياس - أرشيف 

تصمت  كل الكلمات حين تتكلم الصورة، أو حين تصبح الصورة شعارا للقضية، وإذ تأسر الصورة لحظة من الزمن لتعيده الى ذاكرتنا وتدق أبواب النسيان، تبقى هي أحيانا الشاهد الوحيد على مجازر ارتكبت وحروب وأرواح أزهقت، وانجازات تحققت، ومشاريع انطلقت، لتحتل من السماء حيزا، ومن فضاء الزمن اللامنتهي قصة، في إحدى النشرات الإخبارية.
 
وفيما يعدد البعض الأحداث العديدة التي شهدها عام 2009 من كوارث طبيعية الى اغتيالات وتفجيرات ومحاكم  وإرهاب وانفلونزا الخنازير والكثير الكثير من الاخبار والعواجل في ضخ لا ينضب من الاخبار، لنعيش في زمن اصبحت فيه المعلومة هي السلاح وتبعا لهذا المنطق طبعا.. البقاء للأقوى.
 
عشرات الالاف من الصور تلتقطها عدسات الكاميرا، لكن وراء هذه العدسات ذلك الفن الراقي الجميل وخفة الحركة ورشاقة اللقطة. هؤلاء هم جمهور المصورين الكبار، وكم حصدت الحروب والكوارث الإنسانية من هؤلاء المبدعين وهم يتمترسون لأداء مهمتهم المقدسة، وعام  2009 كان أسوأ عام للصحافة في العالم نظرا لعدد الذين سقطوا.
 
 وإذا كانت الصحافة مهنة المتاعب ومهمة ذات أبعاد إنسانية بالدرجة الاولى، فالصورة الصحافية هي ذلك الواقع الحقيقي والعميق في معانيه بكل تجرد ومصداقية. إنها تسجيل مرئي للتاريخ.. كما هو حال الكلمة التي كانت في البدء..

برج خليفة... زينة للناظرين - رويترز 

  مترو دبي  سعادة وبهجة للمسافرين - ارشيفية

أمطار الخير تغمر شوارع الإمارات - ارشيف

سقوط الطائرة السودانية في الشارقة - أرشيف

انفلونزا الخنازير تضرب موسم الحج - رويترز

فيضانات جدة تخلف مئات الضحايا - وكالات

 غزة تحت الحصار - د.ب.أ

الاحتجاجات الإيرانية على اعادة انتخاب أحمدي نجاد - أ ف ب

استهداف وزارة العدل العراقية - أرشيف

صدور حكم الإعدام بحق هشام طلعت مصطفى - أرشيف

حكومة المالديف تجتمع تحت الماء للفت الانتباه إلى خطورة الاحتباس الحراري - رويترز

أول رئيس أميركي من اصول إفريقية يتسلم دفة القيادة - ا ف ب

طباعة