شخص ثالث يخترق أمن البيت الأبيض لتناول العشاء مع رئيس الوزراء الهندي

أكد جهاز الخدمة السرية الأمريكي أمس إن شخصا لم يكن مدرجا على قائمة الضيوف بالبيت الأبيض تمكن من الدخول وحضور أول عشاء رسمي يقيمه الرئيس باراك أوباما في نوفمبر الماضي لرئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج.

وقال الجهاز في بيان إن الشخص الذي لم يكشف عن اسمه، حضر مأدبة عشاء في البيت الأبيض كعضو في الوفد الهندي الرسمي لكنه لم يكن على قائمة معتمدة مسبقا لهذا الحدث. وقال جهاز الخدمة السرية إن هذا الشخص مر خلال الفحص الأمني ولم يسبق أن حدث اتصال مباشر له مع أوباما أو السيدة الأولى ميشيل أوباما.

ويأتي الكشف عن هذا الاختراق نتيجة لإجراء مراجعة للأمن في البيت الأبيض بعد أن اتضح أنه في وقت سابق قام ضيفان متسللان آخران وهما طارق صالحي وزوجته ميشيل، تمكنا من دخول البيت الأبيض وحضور حفل عشاء في 24  نوفمبر، رغم أنها لم يكونا على قائمة الضيوف.

وتمكن صالحي وزوجته من التقاط صور لهما مع وأوباما وجو بايدن نائب الرئيس. وقال جهاز الخدمة السرية إنه قام بتعديل إجراءاته المتبعة مع الوفود الأجنبية نتيجة لهذا الاختراق الأمني.

طباعة