حفر الباطن السعودية مقراً لقوة التدخل السريع الخليجية

قال الأمين العام المساعد لمجلس التعاون الخليجي للشؤون العسكرية، اللواء خليفة الكعبي، إن قوة التدخل السريع التي اتفق على تشكيلها قادة دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت أخيراً دخلت حيز التنفيذ، وتم اختيار مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن، شمال السعودية مقراً لها. وأوضح الكعبي في تصريح لصحيفة «عكاظ» نشرته أمس، أن قيادة قوة التدخل السريع ستكون سعودية، على اعتبار أن المملكة هي المساهم الأكبر في عدد القوة بشرياً، مبيناً أنها ستتكون من قوات المشاة للقوات المسلحة في الدول الست الأعضاء بمجلس التعاون، فيما ستتفق الدول في وقت لاحق على مساهمتها في القوة. وقال الكعبي إن القوة التي تتكون في أغلبها من مشاة ومعدات متنوعة، ستعمل على دعم وإسناد القوات الوطنية لدول المجلس في الجانب العسكري لا الأمني، إذ إن أفرادها مدربون تدريباً عالياً في بلدانهم.

طباعة