العراق: قذائف على المنطقة الخضراء وإسقاط تهم القتل عن حراس «بلاك ووتر»

الحكومة العراقية عبرت عن أسفها لتبرئة حراس بلاك ووتر. أرشيفية-أ.ب

سقطت ثلاث قذائف هاون على المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة العراقية بغداد فجر أمس. وذكر مصدر أمني عراقي أن ثلاث قذائف هاون سقطت على المنطقة الخضراء وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مكان الحادث. غير أنه لم يكشف عن حجم الخسائر الناجمة عن القصف. وتضم المنطقة الخضراء مقار السفارتين الأميركية والبريطانية والحكومة العراقية.

وفي واشنطن أسقط قاضٍ اتحادي أميركي كل التهم الموجهة الى خمسة من حراس الأمن التابعين لشركة بلاك ووتر وورلد وايد بقتل 14 مدنياً عراقياً عام ،2007 قائلاً إن الحكومة الأميركية انتهكت باستخفاف الحقوق الدستورية للمتهمين. وقال قاضي المحكمة الجزئية ريكاردو اوربينا إن المدعين استخدموا بشكل خاطئ أقوالاً أدلى بها الحراس لمحققي وزارة الخارجية الأميركية تحت تهديد فقد الوظيفة. وكان الحراس الخمسة اتهموا منذ عام في 14 تهمة قتل و20 تهمة للشروع في القتل وتهمة خرق قواعد استخدام السلاح في حادثة اطلاق الرصاص في العاصمة العراقية بغداد التي أغضبت العراقيين وتسببت في توتر العلاقات بين بغداد وواشنطن.

ودفعت الحكومة الأميركية بأنه أياً كانت المعلومات التي استقاها المدعون والمحققون من اعترافات المتهمين بالاكراه فإنهم لم يستخدموها. لكن اوربينا وجد أن الاعترافات بالاكراه مثلت تقريباً معظم جوانب تحقيقات الحكومة ودعوتها القضائية، وأنه يبدو أن استخدام الحكومة لهذه الاعترافات لعب دوراً حاسماً في لائحة الاتهامات.

وعبرت وزارة العدل الأميركية عن خيبة أملها في قرار القاضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة دين بويد في رده على سؤال حول ما اذا كانت الحكومة ستستأنف الحكم «إننا بصدد مراجعة الحكم وبحث الخيارات المتاحة امامنا». من جهتها، اعربت الحكومة العراقية عن الأسف لقرار القاضي اسقاط التهم عن عناصر شركة بلاك ووتر، مؤكدة انها ستتابع اجراءاتها بكل حزم لملاحقة المتورطين في عملية القتل.

طباعة