اشتباكات بين الشرطة ونشطاء أجانب في القاهرة

قوات الأمن المصرية خلال الاشتباكات مـع نشطاء السـلام الأجانـب وســط القاهرة. أ.ف.ب

 اشتبك نشطاء أجانب يطالبون بالذهاب إلى غزة لفك الحصار الإسرائيلي عنها، مع الشرطة المصرية في وسط القاهرة وميدان التحرير، وتمكنت الشرطة من فض مسيرة النشطاء.

وحدثت مصادمات بين الطرفين أسفرت عن اصابة الناشط الأميركي راين فاي، والأيرلندي د. هابي، وطفلة تبلغ 11 عاماً لم تحدد جنسيتها بعد.

وكانت السلطات المصرية سمحت بسفر 100 ناشط فقط من مجموع 3000 موجودين بالقاهرة حالياً ممن ليست لهم أصول عربية.

وكان النشطاء قد تظاهروا، أول من أمس، أمام نقابة الصحافيين وسط استنفار أمني، من دون حدوث صدامات.

من جهة أخرى حدث تلاسن، الليلة قبل الماضية، في مجلس الشعب المصري، وصل إلى حد التطاول بين الأعضاء أثناء نقاش الجدار الفولاذي بين مصر وغزة، في جلسة مغلقة أمام لجنة الأمن القومي المصري ترأسها د.فتحي سرور، وحضرها أمين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم أحمد عز.

وفشل المجلس في إكمال الجلسة التي انعقدت لنقاش 18 طلب احاطة وبيان عاجل بشأن الجدار الفولاذي، بعد أن انفجرت الجلسة واقترب الأمر من التشابك بالأيدي بين نواب المعارضة ونواب الحزب الوطني.

وروى النائبان عن الإخوان أكرم الشاعر وعلي فتح الباب لـ«الإمارات اليوم» أن نائب «الوطني» بدر القاضي قال أمام البرلمان «نحن نحترم الشعب الفلسطيني، لكن أولاد الـ(...) بتوع (حماس) مالناش دعوة بيهم - فانفجرت الجلسة»، وقال نائب آخر إن النائب نشأت القصاص قال لنواب المعارضة «أنتم الخونة يا أولاد الجزمة».

وقد ختمت الجلسة التي انهارت بإعلان وزير شؤون مجلس الشعب والشورى د.مفيد شهاب، عن بيان برلماني يلقى بعد غد الأحد، من دون أخذ التصويت عليه حتى لا تتكرر المشادات.

على صعيد متصل، وصل الى قطاع غزة 84 ناشطاً دولياً في اطار مسيرة «الحرية لغزة» التي يشارك فيها 1400 ناشط قدموا الى القاهرة لكن السلطات المصرية منعتهم من التوجه الى القطاع.

وقال الناطق باسم اللجنة الحكومية لكسر الحصار واســتقبال الوفود التابــعة للحكومة الفلسطينية المقالة، حمدي شعث «وصل 84 متضامناً أجنبياً الى غزة في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، عبر معبر رفح الحدودي مع مصر». واضاف لوكالة «فرانــس برس» ان هؤلاء فقط هم الذين حصلوا حتى الآن على إذن السلطات المــصرية بالعبور.

وكان 1400 ناشط دولي وصلوا الى القاهرة من 43 دولة للمشاركة في مسيرة «الحرية لغزة» انطلاقاً من مدينة رفح المصرية الحدودية مع قطاع غزة، إحياءً للذكرى السنوية الأولى لانطلاق العدوان الإسرائيلي على القطاع.
طباعة