تفجير مدرستين باكستانيتين في منطقة القبائل

فجر مسلحون مدرستين في منطقة القبائلالباكستانية المحاذية للحدود مع أفغانستان أمس. وذكر مسؤول الإدارة المحلية محمد جميل خان، لوكالة فرانس برس أن مدرسة ثانوية حكومية مؤلفة من 21 غرفة صف ومدرسة ابتدائية تضم خمس غرف صف تقعان بجانب بعضهما في قرية شاغو في منطقة باجور قد دمرتا باستخدام متفجرات الليلة قبل الماضية. وقال خان إن التفجير هو «من عمل مسلحي طالبان الذين دمروا العديد من المدارس في الماضي، رداً على العمليات العسكرية»، مضيفاً أنه لم تقع إصابات في التفجيرين. وذكرمسؤول التعليم في باجور غول رحمن إن المسلحين فجروا أو احرقوا أكثر من 60 مدرسة خلال عام في تلك المنطقة الواقعة على الطرف الشمالي لمنطقة القبائل التيتعاني من هجمات طالبان.

من جهة أخرى أعلن مسؤولون باكستانيون أن فرقة كومندوز شنت هجوماً على عيادة خاصة قبل فجر أمس في معقل طالبان قرب الحدود مع افغانستان، وقتلت اربعة ناشطين أجانب وامرأة. وقال مسؤول أمني ان الهجوم نفذ بعد معلومات تفيد بأن ناشطين جرحى نقلوا الى العيادة من منطقة شيروانغي معقل طالبان، حيث يشن الجيش هجوماً كبيراً. وأضاف المسؤول أن «مجموعة كومندوز وقوات الامن شنت هجوماً على المستشفى وفتح الناشطون النار ودارت معارك استمرت أكثر من أربع ساعات قُتل خلالها اربعة ناشطين وامرأة، في حين اعتقل 22».

طباعة