المعارضة الموريتانية تهدد بمقاطعة برنامج حواري مع المولاة

أعلن مسؤول كبير في تنسيقية أحزاب المعارضة الموريتانية، أن المعارضة تدرس احتمال مقاطعة البرنامج الحواري المقرر اجراؤه عبر التلفزيون الحكومي في الثالث من يناير الجاري، بعد قرار السلطات الموريتانية فتح الفضاء الإعلامي الرسمي أمام المعارضة، الذي طالما نادت به الأخيرة. وقال الشيخ باي ولد ادلولة، في تصريح صحافي، امس، إن منسقية أحزاب المعارضة الديمقراطية تدرس حالياً احتمال مقاطعة البرنامج الحواري الذي كان مقرراً أن يبثه التلفزيون الموريتاني مباشرة، مساء الأحد المقبل، بين قادة من أحزاب الأغلبية وأحزاب المعارضة. وأضاف «إدارة التلفزيون أخلّت بالاتفاق الذي توصلت إليه مع أحزاب منسقية المعارضة، والقاضي بعدم فتح الباب أمام المداخلات عبر الهاتف. واعتبر أن إتاحة المجال للمداخلات عبر الهاتف تعني فتح الباب أمام أنصار النظام في مداخلات موجهة وإقصاء أنصار المعارضة، مؤكداً أن موضوع الحوار كان مقرراً أن يكون دور الأحزاب السياسية في الإصلاح والتنمية، في حين أن التلفزيون روّج لعنوان الموضوع على أنه دور الأحزاب السياسية في محاربة الفساد، وهو ما يعني الترويج للشعار الذي يرفعه النظام، وهو محاربة الفساد الذي ترى المعارضة أنه مجرد شعار لتصفية الحسابات.
طباعة