«القاعدة» تطلب 7 ملايين دولار للإفراج عن رهائن إسبان

كتبت صحيفة «ال موندو» أمس، أن تنظيم القاعدة فيبلاد المغرب الاسلامي يطالب بسبعة ملايين دولار وبالإفراج عن عدد من ناشطيه المعتقلين في موريتانيا، مقابل الإفراج عن ثلاثة عاملين إنسانيين إسبان محتجزين في مالي.

ورفضت وزارة الخارجية الإسبانية التعليق على هذه المعلومات لوكالة فرانس برس.

وتابعت الصحيفة أن خاطفي الاسبان الثلاثة البرت فيلالتا (35 عاماً) واليثياغاميز (35 عاماً) وروك باسكوال (50 عاماً)، يطالبون أيضاً بـ«الإفراج عن عدد غير محدد من ناشطي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي محتجزين في موريتانيا».

وقال مدير منظمة «اكسيو سوليداريا» غير الحكومية افرانسيسك اوسان أمس، إن فيلالتا أصيب برصاصة في ساقه لدى خطفه و«يلقى عناية جيدة»، وحالته الصحية «تتحسن». وبحسب الصحيفة تبلغت الحكومة الاسبانية بمطالب الخاطفين ويقوم الرئيس الماليامادو توماني توري بـ«دور أساسي» في المفاوضات.

طباعة