القاعدة تتبنى اعتداءات الأحد الدامي في بغداد

تبنى الفرع العراقي لتنظيم القاعدة والذي يطلق على نفسه "دولة العراق الإسلامية"، الهجوم المزدوج الذي هز بغداد الاحد الماضي واسفر عن مقتل أكثر من 150 شخص، حسبما جاء في بيان نقلته مؤسسة سايت الاميركية التي ترصد المواقع الاسلامية.

وبحسب البيان الذي بث على مواقع اسلامية، تبنت "دولة العراق الاسلامية" الهجوم الذي استهدف خصوصا مبنى وزارة العدل ومقر مجلس محافظة بغداد في منطقة مزدحمة من مناطق العاصمة العراقية.

وشهدت بغداد أمس هجومين انتحاريين بفارق زمني بسيط، استهدف الاول وزارتي العدل والبلديات والاشغال العامة، فيما استهدف الثاني مبنى مجلس محافظة بغداد، واديا الى مقتل 150 شخص على الاقل واصابة اكثر من 500 اخرين.

واتهمت الحكومة العراقية القاعدة و"حلفاءها" بتنفيذ التفجيرين بهدف تخريب الانتخابات المتوقع اجراؤها في يناير المقبل.

وسبق ان تبنت القاعدة الهجوم الذي استهدف في 19 اغسطس وزارتي الخارجية والمالية ما اسفر عن سقوط نحو مئة قتيل.

طباعة