شيري بلير تشتري تحفاً لمنزلها بـنصف مليون دولار

السيدة بلير نشأت في عائلة فقيرة. أرشيفية

أنفقت شيري بلير، زوجة رئيس الحكومة البريطانية السابق توني بلير، نحو 416500 دولار أميركي لشراء تحف أثرية من داري كريستي وسوذبري للمزادات العلنية، من أجل تزيين منزلها الريفي الذي تبلغ قيمته نحو تسعة ملايين ونصف المليون دولار أميركي. وذكرت صحف بريطانية أن بلير أمضت الأشهر الـ18 الماضية في شراء أثاث قديم لمنزلها الذي يعود تاريخ تشييده إلى القرن الثامن عشر، ويتألف من سبع غرف نوم، والكائن في منطقة ووتون أندروود. وقال مسؤول في دار كريستي، بعد زيارته لمنزل شيري بلير «هناك مساحات كثيرة فارغة يتعين تعبئتها»، وأضاف «أعتقد أنها اشترت من داري المزادات العلنية أثاثاً وتحفاً، قيمتها نحو ربع مليون جنيه استرليني، وهذا مبلغ يمكن التحفظ بشأنه». وأشارت مصادر إلى أن شيري بلير نشأت في كنف عائلة فقيرة في مدينة ليفربول، وكانت تتشارك السرير مع جدتها، وهي تريد أن تعيش حياة باذخة الآن.

وزارت بلير السنة الماضية محلاً لبيع التحف القديمة يملكه تاجر المقتنيات الأثرية، الأميركي تشارلز بلانتي، وأبدت إعجابها بالكثير من الاثاث فيها واشترت كراسي منه. وقال بلانتي «رافقت شيري في المعارض نحو 45 دقيقة، لم يأت توني (زوجها) وقالت لي إنه كان في جولة في الشرق الأوسط، وأذهلتني بسبب ما تعرفه عن الفن والفنون الزخرفية».

طباعة